محمد الزرقاطي

من الموسوعة التونسية
اذهب إلى: تصفح، ابحث

[1921 - 2005م]

ولد بسوسة. درس بالمدرسة القرآنية وبالمعهد الثانوي للذكور بسوسة. ثم تابع دراسته بالصادقية بتونس. وانتدب سنة 1940 للتدريس بالمدارس الابتدائية. بدأ محمد الزرقاطي تجربته المسرحية مبكّرا سنة 1938 مع فرقة فضيلة خيتمي. ثم عند رجوعه إلى سوسة واصل عمله المسرحي ممثلا ضمن الاتحاد المسرحي بسوسة الحديث النشأة. وأسهم بعدّة من أدوار في جل أعمال هذه الفرقة. وذلك إلى آخر عمل ظهر فيه سنة 1987 في دور (الفداوي) باللغة الفرنسية في إنتاج مشترك، مع فرقة (Boulogne - Billancourt) من نص مقتبس من (الجازية الهلالية) لعبد الرحمان قيقة.

أما في الاخراج فقد أسهم محمد الزرقاطي منذ سنة 1935 في إخراج مسرحية (سرّ المنتحرة) لتوفيق الحكيم. وأخرج بداية من سنة 1950 ما يقارب العشرين مسرحية منها (المرأة المجهولة) تعريب فتحي نشاطي ومسرحية (شمس النهار) و (السلطان الحائر) و (مسار جحا) سنة 1956 للكاتب المصري علي أحمد باكثير وضمّ العمل 50 ممثلا و15 عازفا، كما أخرج سنة 1957 مسرحية (النساء موش في خطر) اقتباس عبد الحفيظ بوراوي. وأخرج سنة 1958 مسرحية (تحرير الجزائر) وقد ألفّها مع الشاذلي جعفورة وشارك بها ممثلا في دور الضابط الفرنسي.

تقاعد محمد الزرقاطي سنة 1981. وواصل عمله المسرحي بالتمثيل والاخراج وحضور عدّة مناشط مسرحية وتشجيع الفرق الهاوية خاصّة، كما عرف الزرقاطي بحبّه للمطالعة والبحث. فكوّن مكتبة مسرحية مختصّة ثريّة. أنتج عدّة أعمال إذاعية من سنة 1958 إلى سنة 1966 ضمن برنامج كان يقدمه أسبوعيا عنوانه (دنيا المسرح) وأغلبها مسرحيات ذات فصل أو فصلين. وواصل نشاطه مع إذاعة المنستير عند افتتاحها مؤلفا وممثلا ومخرجا. أما مشاركته التلفزية فبدأها سنة 1986 بمسلسل (عبد الرحمان ابن خلدون) وأسهم في مسلسلي (وردة) و (ابحث معنا). وفي السينما أسهم في فلم للمخرج الايطالي روسليني (المرسلون) وبدور في فلم لمخرج أمريكي بعنوان (السنة الصفر). إلى جانب نشاطه المسرحي والإذاعي والتلفزي والاذاعي، كتب محمد الزرقاطي الشعر الملحون والفصيح وألف الأناشيد، كما أسهم في الصحافة بالترجمة لها أو بكتابة المقالات خاصّة في مجلتي "الاذاعة والتلفزة" و"المسرح".