يوغرطة

من الموسوعة التونسية
اذهب إلى: تصفح، ابحث
يوغرطة

كان يقول ما قاله جدّه ماسّنيسّا "Massinissa":"إفريقيا للإفريقييّن". ولكنّ ببليوغرافيتّه تكاد تكون، في مجملها، رومانيّة أدبيّة. ولنقل أيضا إنّها لم تكن مقنعة، إضافة إلى أنّها غير متماسكة تماما من جهة تاريخيّتها! إلاّ أنها، برغم ذلك، جديرة بأن تعتبر موحية بالكثير من "المسكوت عنه" في ملحمة الصّراع القرطاجي - الروماني... ليس الكتّاب الذين ذكروه إن قليلا أو كثيرا في أعمالهم الأدبيّة أو التاريخيّة أو الجغرافية كثيرين ولكنّهم كانوا من مشاهير أزمنتهم، وهو ما يثبت أهميّة "الحضور اليوغرطي" في تاريخ العلاقات النوميديّة - الرومانية التي اتّسمت بالتّقلب والتّنافر... فمن الذين ذكروه: ديُودُور الصّقلي "Diodore de Sicile" المؤرخ اليوناني (القرن الأوّل بعد الميلاد)، وسترابون "Strabon" الجغرافي اليوناني (ماقبل وما بعد الميلاد، إذ عاصر العهدين)، وأبّيان "Appien" المؤرخ اليوناني أيضا (القرن الثاني بعد الميلاد)، وتيتوس ليفيوس "Tite - Live" المؤرخ الرّوماني (من أبناء القرن الأوّل قبل الميلاد، عاصر عهد الإمبراطور أوغست)، وشيشرون "Ciceron" المفكّر الروماني (من مواليد القرن الأوّل قبل الميلاد)، وغيرهم... لكنّ المؤرخ الروماني سلّوست "Salluste" (القرن الأوّل قبل الميلاد)، مؤلف كتاب حرب يوغرطة، هو المصدر الأساس للسيرة اليوغرطيّة.

مملكة نوميديا

يوغرطة هو ابن مَسْتَنَبَعْل "Mastanabal" ابن مسّينيسّا. انتسب إلى الأسرة الحاكمة - وهي أسرة جدّه - دون أنّ تكون له حقوق الوراثة، لأنّ أمّه كانت، كما قيل جارية من جواري والده الذي توفّي ويوغرطة مايزال صغيرا، فرعاه عمّه مييسبْسَا "Micipsa" وأحسن تربيته. جمع يوغرطة بين شجاعتين : شجاعة الحرب وشجاعة السّلم. وكان طموحا، صادق الوفاء، لقضيّة قومه. حارب الرّومان الذين أصرّوا على تقسيم المملكة النوميديّة، حاربهم بكلّ الوسائل المتاحة فأصبح معروفا عندهم ب"المحارب العنيد"! بعد وفاة ميسبسا (118 قبل الميلاد) انقسمت المملكة النوميدية بين أولاده: هيمبسال "Hiempsal" وأدربعل "Adherbal"، ويوغرطة الذي استطاع أن يتخلّص من هيمبسال. فاضطرّ أدربعل إلى الاستنجاد بالرّومان الذين أعادوا تقسيم المملكة بين الأخوين. ولكنّ يوغرطة فاجأهم باحتلال مدينة سيرتهْ "Cirta" (قسنطينة الحالية بالجزائر، وكانت تابعة للمملكة النوميدية). ومنذ سنة 111 ق.م بدأت "حرب يوغرطة "Bellum Jugurthinum، كما وصلتنا بعض أخبارها في كتاب سلّوست الشّهير: حرب أرادها يوغرطة لتوحيد المملكة النوميدية وتحريرها من الاستيطان الرّوماني، وأصرّ على خوضها ولم تهزمه غير خيانة صهره بخّوس، حاكم مملكة موريطانيا! "... ولمّا فشل ميتلوّس القائد الرّوماني في افتكاك مدينة زامة وأيقن أنّ حربه ضدّ يوغرطة ستكون خاسرة، اختار أن يخدع بخّوس حتى يغدر بيوغرطة" (سلّوست). انتهت هذه الحرب سنة 105 ق.م بأسر يوغرطة، ثمّ بقتله جوعا وتعذيبا (سنة 104) في قبو رطب مظلم بروما.

ويعتبر كتاب "يوغرطة" لمحمد حسين فنطر (صدر سنة 1970 عن "الدار التونسية للنّشر") من أهمّ الكتب التّأْريخية التونسية الرّائدة التي احتفت ب "السيرة اليوغرطيّة" في شتّى أطوارها.

ببليوغرافيا[عدّل]

  • Salluste,Guerre de Jugurtha,traduction J.Roman,Paris,Les belles-lettres,1924