هميلكار

من الموسوعة التونسية
اذهب إلى: تصفح، ابحث
هميلكار

هميلكار اسم منتشر في صفوف الجيش والسفراء وشخصيات الدولة. أشهرهم هميلكار برقة أو بركة. والكلمة تعني البرق أو الصاعقة. هو والد هنيبعل ومؤسس عائلة برسيد عاش بين 290 و229ق م. تميز في الحرب البونية الأولى (247ق م) عندما تصدّى للرومان ودافع عن صقلية. فاعتبره بوليب أحسن قواد الجيش. و حين ثار الجند المأجور بزعامة ماتو وسبنديوس واوتريت وحاصروا قرطاج وهجموا على أوتيك شنّ هميلكار عليهم حربا بإعانة نرافاس النوميدي والمساجين.

في سنة 238 ق م جلب 40000 متمرّد إلى مكان يلّقب بالمنشار - وهو الذي سمّاه فلوبرت مضيق الفأس - فداستهم الفيلة. وأنهكهم الجوع، غير أن هذا المكان لم يحدد بعد. وثّمة احتمالان فإما أن يكون في منطقة زغوان وإمّا أن يكون في منطقة جبل الرصاص.بعد هذا الفوز حصل على مساندة شعبية. فكوّن جيشا جديدا. وأصبح قائده الأعلى. في سنة 236 ق م قام بحملة على هسباني. وجعلها قاعدة لمقاومة الرومان. وفي ثماني سنوات أسس دولة شاسعة غنية بالموارد المنجمية وجيشا يتألف من مقاتلين إسبان وسعى إلى تركيز سلطة على منوال البونيين في قرطاج.

دفع ابنه هنيبعل (وهو آنذاك في التاسعة من عمره) إلى أن يقسم علانيّة أنّه لن يتحالف مع الرومان في المستقبل. وبين سنتي 228 و221 ق م فتح مناجم الذهب والفضة لتطوير المبادلات مع البونيين. في سنة 231 أقام مركز حكمه في اكرلوكي. وعندما توفي في 229 لم يكن ابناه في سن الحكم. فعّين الجيش صهره أزروبعل الجميل.