محمد القلعي

من الموسوعة التونسية
(بالتحويل من محمّد القلعي)
اذهب إلى: تصفح، ابحث

[1881 - 1961م]

هو شيخ شيوخ القضاء الفقيه العالم القاضي النزيه الشّيخ الرّئيس محمّد بن حميدة القلعي. تنحدر أسرته من بلاد الأندلس جاءت إلى تونس في القرن السّابع عشر ميلادي، واستوطنت مدينة قلعة الأندلس ثم تحوّلت إلى تونس، وسكن جدّه البيت الكائن بنهج سيدي غرس اللّه رقم 14. ولما كبر والده حميدة القلعي انتقل مع عائلته بالسكنى إلى ضاحية رادس، وكان يحترف صناعة الشّاشيّة. و برادس ولد محمد القلعي في أفريل سنة 1881 ودرس بجامع الزيتونة وتخرّج فيه محرزا شهادة التطويع. وفي سنة 1900 باشر التدريس بالمعهد الزيتوني واختصّ بتدريس الفقه والأصول ومدارك التشريع. وفي سنة 1905 قدّم مطلبا للالتحاق بموظّفي العدليّة فنظرت الإدارة في مطلبه وأجرت الأبحاث حول سيرته وكتبت مذكّرة تقول فيها: "إنّ هذا المترشّح يبلغ سنّه خمسة وعشرين عاما وهو من عائلة شريفة، أبوه يحترف صناعة الشاشيّة وقد زاول هذا المترشّح دراسته بالجامع الأعظم إلى أنّ أحرز التطويع سنة 1900. ومن ذلك التاريخ بدأ يلقي دروسا في ذلك المعهد بصفته متطوّعا وفي أوقات الفراغ يحترف مهنة الشاشيّة لتسديد حاجاته. ذكي جدا وسيرته مستقيمة. مترشّح ممتاز". فقبل مطلبه وباشر العمل الإداري منذ يوم 15 نوفمبر 1905. وفي 8 نوفمبر سنة 1906 انتخب حاكما نائبا وسمّي بالقيروان ثم سوسة ثم قفصة في خطّة رئيس محكمة. وتنقّل بين المحاكم حتى أصبح الرّئيس الأوّل لمحكمة التعقيب وذلك يوم 18 جويلية 1947 واستمرّ في عمله القضائي حتى أحيل على التقاعد في شوّال 1373/جوان 1954.

آثاره:

إنّ آثاره هي في المقام الأوّل أحكامه وقراراته التي أصدرها في غضون مباشرته لرئاسة محكمة الاستئناف أو رئاسة محكمة التعقيب. وهذه القرارات والأحكام جمعت مجلة "القضاء والتشريع" بعضها ونشرتها وأصبحت مرجعا في الفقه القضائي. وللرّئيس القلعي فضلا عن ذلك دراسات قيّمة في تاريخ التشريع الإسلامي وشرح بعض مواد المدوّنة المدنيّة وله تأليف في أحكام الحسبة في الإسلام. ولقد درّس بالمدرسة العليا للحقوق مدّة طويلة جدا وتخرّج على يديه أجيال من القضاة وكان يملي محاضراته على طلبة الحقوق. وتوفي في 20 ديسمبر سنة 1961 ودفن بمقبرة رادس.