علي بن خليفة

من الموسوعة التونسية
اذهب إلى: تصفح، ابحث

ابن خليفة (1080 - 1172 هـ‍) (1669 - 1758 م)

علي بن خليفة (بصيغة التصغير) الحسيني الشريف المساكني، نسبة إلى بلدة مساكن باقليم الساحل التونسي، بلدة الاشراف، الفقيه، الصوفي الناظم.

ولد بمساكن، وأخذ عن الشيخ علي النوري في زاويته بصفاقس، ولازمه خمس سنين وانتفع به، وأجازه بمروياته بأسانيدها إجازة عامة، ثم رحل إلى مصر في سنة 1101 وجاور بالأزهر، وأخذ عن محمد الخرشي، وإبراهيم الشبراخيتي، وأجازه في الصحيحين بسنده، وبمختصر خليل، وإبراهيم الفيّومي، وأحمد النفراوي وأحمد اللقاني، ومحمد بن عبد الباقي الزرقاني، واستكمل عليهم الحديث، والفقه، والنحو، وأخذ الحديث أيضا عن خليل اللقاني، وأحمد بن الفقيه الشافعي وعبد الرءوف لبشبيشي الشافعي، واستكمل عليهم علم المعاني والبيان، واستكمل القراءات على أحمد البقري، وأخذ التلمسانية في الفرائض على أحمد الجميلي.

ولما كان طالبا بالأزهر أخرج نسخة من شرح شيخه إبراهيم الشبراخيتي، على مختصر خليل، وقابلها بالأصل بعد مراجعة المؤلف، ثم طرأ على شيخه المؤلف مرض الفالج وبعد إشباع نهمه من التحصيل رجع إلى بلده مساكن، وتصدر للتدريس بزاوية أبيه (1) وأنشأ زيتونا كثيرا أوقفه عليها، قال بعضهم: قصدنا الشيخ بالزيارة فقال من سألناهم عنه: ذهب إلى الغرس بالمكان الفلاني، فذهبنا لنجتمع به، وكان ذلك عقب مطر، ووصلنا المكان فوجدنا الشيخ في مكان جالسا يمنع خروج الماء من الغروس فلمناه على ذلك فقال «حبب إليكم من دنياكم ثلاث الغروس وملازمة الدروس وصحبة الملك القدوس» (2).

أقرأ بالزاوية العلوم، وأخذ عنه جماعة منهم ابنه أحمد، وابن عمه أحمد الصغير، ومحمد الهدة السوسي المفتي، وقاسم المحجوب مفتي تونس، والموقت عبد الرحمن الغنّوشي السوسي، وحسن الحلواني شيخ زاوية سيدي أبي إسحاق الجبنياني.

توفي عن سن عالية والحق الأحفاد بالأجداد.

مؤلفاته

1) الرياض الخليفية، منظومة في التوحيد أولها:

حمد الرب واحد في ملكه … ذي قدرة متفضل منّان

فرغ من نظمها في آخر جمادى الثانية سنة 1131/ 1713، توجد منها نسخة في المكتبة الأزهرية ضمن مجموع، وبدار الكتب المصرية، شرحها الفقيه العلامة الرياضي الشيخ أحمد بن عبد المنعم الدمنهوري بشرح سماه «المنح الوفية على الرياض الخليفية» توجد منه نسختان بدار الكتب المصرية ونسخة بالمكتبة الوطنية بتونس.

2) فهرسة في أسماء شيوخه ومروياته، ابتدأها بشيخه علي النوري، ثم شيوخه الأزهريين، وهي فهرسة صغيرة في نحو 8 ثماني ورقات بخط تونسي في مكتبتي نسخة منها، قدمت لها وحققتها وهيأتها للنشر يسر الله المرام.

3) منظومة من البحر الطويل في آداب قضاء الحاجة طالعها: بدأت باسم الله والحمد أولا … على نعم جلّت وعمّت تفضلا

توجد منها نسختان بالمكتبة الوطنية في تونس (مكتبة المرحوم حسن حسني عبد الوهاب) احداهما رقمها 3855، والثانية رقمها 18838.

المصادر والمراجع

- برنامج المكتبة الصادقية (العبدلية) 3/ 89.

- ذيل بشائر أهل الإيمان 46 - 47 (ط 1/).

- شجرة النور الزكية 347.

- فهرس المكتبة الأزهرية 3/ 222.

- معجم المؤلفين 7/ 87.

- نزهة الأنظار 2/ 170.

- هدية العارفين 1/ 765.

الهوامش

(1) في نزهة الأنظار أنه هو الذي أنشأها.

(2) مقتبس من الحديث الشريف المروى عن انس بن مالك - رضي الله عنه - «حبب إليّ من دنياكم النساء والطيب وجعلت قرة عيني في الصلاة» حديث حسن أخرجه الإمام أحمد في الزهد، والنسائي والحاكم في المستدرك، والبيهقي في السنن ومن زاد فيه لفظة «ثلاث» فقد وهم لأن زيادتها مخلة بالمعنى لأن الصلاة ليست من الدنيا، ولم تقع هذه الزيادة في شيء من طرق الحديث، وإن جاء كذلك في كتب غير العارفين بالحديث كالغزالي في «الاحياء» (فيض القدير 3/ 370 - 371).