العهد البوني

من الموسوعة التونسية
اذهب إلى: تصفح، ابحث

لفظة "بوني" هي في الأصل ذات جذور إغريقية أُطلقت على أهل قرطاجة ومنها تطورت لفظة بونيك في اللّهجات اللاتينية وأفضت عند العرب إلى كلمة بوني. إلا أن الكتاب يستعملون مصطلحات متعددة، فيقولون الحرب الفونية أو الفونيقية أو البونيقية ومنها وصلنا إلى مصطلحين رئيسيين: بوني وفينيقي.استعمل هومار لفظ Phoinikes لينعت الفينقيين، واستعمل Phoinikes لينعت المدن الفينقية على الساحل السوري الفلسطيني. إن هذين المصطلحين مشتقان من فونيكس هي مادة الأرجوان الحمراء التي تُستخرج من ال murex والتي استعملها الفينيقيون لتلوين الاقمشة. فالعهد الفينيقي هو الإطار الزمني الذي شهد ميلاد حضارة الفينيقيين على أرض فينقيا أو كنعان وهي السواحل السورية الفلسطينية الممتدة من جبل الكرمل إلى أوغاريت.

سكن الفنيقيون هذه الربوع منذ مطلع الألفية الثانية ق. م. وأنشؤوا فيها العديد من المرافئ: آرواد - طرابلس - جبيل - بيروت - صور. و قد جاء التنصيص على هذه الأماكن في حوليات الآشوريين في القرن الحادي عشر ق. م. وأخذت اللغة الفينيقية مكانها إلى جانب اللغات السامية المجاورة و خاصة منها الآرامية و العبرية. ما لبث أن أصبح واقع الفنيقيين واقعا شرقيا و غربيا على إثر توسع هؤلاء خارج موطنهم الأصلي في اتجاه الغرب وعكس ذلك. ومن ثمة، يعبر مصطلح "بوني" عن واقع مجتمع في إطاره الجغرافي الغربي والواقع البوني هو المدينة القرطاجنية. هذا الواقع يجسد العهد البوني وهو في نفس الوقت امتداد للعهد الفنيقي وحضارة البونيين هي امتداد لحضارة الفنيقيين في الشرق الأدنى.

يتجزأ تاريخ قرطاج حسب (C.G.Picard) إلى فترتين:

– الأولى قبل 480ق.م. – الثانية بعد 480 ق.م.

– '''الفترة القديمة: من القرن السادس إلى 480 ق.م. تعرف بفترة الماغونيد اتسمت بالصراعات بين القرطاجيين واليونانيين من جهة و بين القرطاجيين والأتروسك واليونانيين من جهة أخرى. وانتهت بالمعاهدة بين روما و قرطاج.

الفترة الكلاسيكية: من 480 ق.م. إلى 323 ق.م. اتسمت بالنزاعات بين قرطاج والمدن اليونانية و بهيمنة قرطاج على غرب صقلية.

الفترة الهلنستية: من 323 ق م إلى 146 ق.م. اتسمت بالتقارب بين قرطاج وPtolemées مصر ونشوب حرب Agathocle على شمال إفريقيا، كما شهدت اتفاقية Philinos بين روما وقرطاج .وشهدت أخيرا اندلاع الحرب البونية بين روما و قرطاج على ثلاث مراحل:

264 - 241 ق.م. 218 - 201 ق.م. 149 - 146 ق.م.

فترة العهد البوني الجديد: النصف الثاني من القرن 2 ق.م. إلى القرن 1 ق.م. لم يؤثر تدمير مقر السيادة القرطاجنية في 146 ق م من قبل الرومان على مواصلة اشعاع الحضارة البونية على بقية المناطق داخل البلاد التونسية.

ببليوغرافيا[عدّل]

  • Fantar M.H,Le dieu et la mer chez les Phéniciens et les puniques,Consiglio Nazionale délie ricerche,Rome,1977,
  • Fantar,Eschatologie punique et phénicienne,Tunis,1970
  • Ferjaoui A, Recherches sur les relations entre l’Orient Phénicien et Carthage,Tunis,1992
  • Kraundel A, Ben Younes H, La présence punique en pays numide,Tunis,2002
  • Krings V,Carthage et les Grecs 580-480 Av JC,textes et historie,CEDEJ,1998
  • Picard Ch P,Vie et mort à Carthage,Paris,1970
  • Warmington B.H,Histoire et civilisation de Carthage,Paris,1961